تحريك للأسفل إيقاف تحريك للأعلى
جديد الموقع

الطبّ البيطريهندسة الطاقة Energy Engineering هندسة الميكاترونيك Mechatronics Engineering وظائفدليل الجامعات منشورات تربوية دولية لمحة عن حياة مفكرين تربويينأوراق عمل لمؤتمرات حول التعليم العالي والبحث العلميرسائل ماجستير ودكتوراه في التربيةمواقع متنوعة

RSS خدمة البحث تواصل معنا الصفحة الرئيسة

أنت الزائر رقم 3869345

التصنيفات » دليل المهن » قطاع العلوم التربوية » التربية المختصة
التربية المختصة Special Education
تصغير الخط تكبير الخط أرسل لصديق طباعة الصفحة


 
                   فيديو المهنة 

 إضاءة على المهنة
 وصف المهنة
 ظروف العمل
 نوع الشخصية المهنية
 المهارات المطلوبة
 القدرات المطلوبة
 بعض المهن المرتبطة
 مختصر المهنة
   فيديو المهنة




 إضاءة على المهنة:
يتعامل المختصون في هذا المجال مع الأطفال والأولاد والشباب الذين لديهم إعاقات متنوعة، ويعمل عدد منهم مع تلاميذ يعانون قصوراً عقلياً أو مشكلة التوحد. كما أنهم يعلّمون المواضيع التي تُدرس في المؤسسات التعليمية العادية لتلاميذ يعانون إعاقات جسدية أو تعليمية، فضلاً عن تعليمهم أموراً أساسية كمهارات الحياة والثقافة العامة.
على المختص في مجال التربية المختصة أن يكون حاضراً للعمل مع جماعات متنوعة مثل ذوي الصعوبات التعليمية، القصور اللغوي، القصور العقلي، الاضطراب العاطفي، القصور الحركي، القصور السمعي، التوحد، الإصابات الدماغية أو ذوي الإعاقات المتعددة.

ظروف العمل:
يستمتع العاملون في مجال التربية المختصة عادة بالتحدي الذي تفرضه طبيعة العمل مع ذوي الإعاقات من خلال القدرة على تطوير علاقات عميقة معهم. وبالرغم من أن العمل قد يكون له مردوداً معنوياً عالياً إلا أنه يمكن أيضاً أن يسبب إنهاكاً عاطفياً وجسدياً.
يعمل أغلب المختصين تحت الضغط بسبب كثرة العمل التنفيذي أو الإداري الملقى على عاتقهم، إذ عليهم إعداد كمية ضخمة من أوراق العمل الخاصة بكل تلميذ، وقد يعملون أحياناً ضد العرف السائد في المدارس وبيوت التلامذة.
إن المتطلبات العاطفية والجسدية لهذه المهنة تفترض الصبر والقدرة على التحمل وتحفيز التلاميذ، وتفهم حاجاتهم الخاصة، وتقبل الاختلاف.

وصف المهنة:
يقوم المعلم في التربية المختصة بالأمور التالية:
- يرشد التلاميذ حول المواضيع الأكاديمية باستعمال تشكيلة واسعة من التقنيات: تعلم الأصوات، والتعلم الحسي، والتكرار بهدف تعزيز التعلم بشكل يلبي حاجات التلاميذ واهتماماتهم المتفاوتة.
- يقترح استراتيجيات وتقنيات لتحسين المهارات الحسية ـ الحركية، واللغة، والإدراك والذاكرة لتلاميذه.
- يعلم التلاميذ التصرفات المقبولة اجتماعياً ويستعمل التعزيزات الايجابية.
- يعدل المنهج العام ليوافق حاجات التلاميذ ذوي الاحتياجات الخاصة.
- يلتقي الأهل والمرشدين ليناقش معهم تطور التلميذ وليحدد الأولويات.
- يضع أهدافاً واضحةًً لكافة الدروس والوحدات، والمشاريع، ويحاول إيصال هذه الأهداف إلى تلاميذه.
- يعد قوانين حول حسن التصرف والمحافظة على النظام بين التلاميذ والمسؤول عنهم.
- يتشاور مع الأهل، إدارة المدرسة، المعلمين، والعاملين الاجتماعيين لتطوير خطط تعليمية مصممة خصيصاً لتعزيز تطور التلميذ من النواحي التعليمية والجسدية والاجتماعية.
- التشخيص المبكر لذوي الحاجات الخاصة واقتراح العلاج المناسب.
- استعمال تقنيات تعليم متنوعة بحسب تنوع الإعاقة من إرشادات فردية، تمارين على حل المشكلات أو مجموعات العمل.
- مواكبة التلاميذ عند تقديم الامتحانات المدرسية، ودعمهم معنوياً ودراسياً.
- تحضير التلاميذ للحياة العملية، تم تعليمهم انجاز الأعمال الروتينية (إعداد لائحة التسوق من السوبر ماركت مثلاً).
- استعمال الوسائل التكنولوجية اللازمة لعمله كالحواسيب المتضمنة برامج لغوية أو برامج نطق أو برامج تنشيط اجتماعي.

نوع الشخصية المهنية:
- الشخصية الاجتماعية (Social): التي تتفاعل مع الآخرين وتقيم التواصل معهم في سبيل خدمتهم والسهر على صحتهم.
- الشخصية الفنية ( Artistic ): تنسجم مع المهن ذات الطابع الفني كالتصميم والنماذج، تميل للتعبير عن ذاتها وعدم إتباع معايير وضوابط محددة.
- الشخصية البحثية ( Investigative ): تتضمن العمل مع الأفكار، وقدراً عالياً من الجهد الفكري، تعمل بالبحث عن الحقائق وحل المسائل والمشكلات بطريقة عقلية.

المهارات المطلوبة:
- إعطاء التعليمات (Instructing): تعليم وتدريب الآخرين كيفية تنفيذ الأعمال.
- الإصغاء النشط (Active Listening): الإصغاء لكلام الآخرين وطرح الأسئلة المناسبة.
- اكتشاف الاستراتيجيات (Learning Strategies): استخدام المقاربات المتعددة عند تعلم أو تعليم مسائل جديدة.
- فهم القراءة (Reading Comprehension): فهم الجمل والفقرات.
- إدارة الوقت (Time Management): إدارة الفرد وقته ووقت الآخرين.
- التوجيه (Monitoring): تقويم الأفراد عند تعلم أو فعل بعض الأشياء.
- الخطابة (Speaking): التحادث مع الآخرين بفعالية لنقل المعلومات.
- إدراك العلاقات الاجتماعية (Social Perceptiveness): فهم ردود فعل الآخرين وإدراك أبعاد تصرفاتهم.
- الكتابة (Writing): التواصل ألكتبي الفعال مع الآخرين.
- التعلم النشط (Active Learning): معالجة المعلومات والمواد الحديثة لفهم مضامينها واستنتاجاتها.

القدرات المطلوبة:
- التعبير الشفهي (Oral Expression): القدرة على إيصال المعلومات والأفكار للآخرين بشكل شفهي.
- وضوح التخاطب (Speed Clarity): القدرة على الكلام الواضح وإفهامه للأخر.
- فهم الغير (Speech Recognition): القدرة على فهم كلام الآخرين.
- الإدراك الشفهي (Oral Comprehension): القدرة على الإصغاء وفهم المعلومات والأفكار الواردة في الخطابات الشفهية.
- استشعار المشكلة (Problem Sensitivity): القدرة على تحسس الأخطاء والمشاكل، دون اعتبار حلها.
- التفكير ألاستنتاجي (Deductive Reasoning): القدرة على تطبيق قواعد عامة على مسائل محددة لإنتاج أجوبة منطقية.
- التفكير الاستقرائي (Inductive Reasoning): القدرة على مزج معلومات جزئية متفرقة لتشكيل قاعدة عامة.
- الفهم الكتابي (Written Comprehension): القدرة على قراءة وفهم المعلومات والأفكار المكتوبة.
- التعبير الكتابي (Written Expression): القدرة الكتابية على إيصال المعلومات والأفكار بشكل مفهوم للآخرين.
- تنظيم المعلومات (Information Ordering): القدرة على إتباع قواعد محددة لتنظيم الأشياء أو الأحداث (أرقام، حروف، كلمات، صور، طرائق، جمل، أو عمليات منطقية) بترتيب معين.
- الرؤية القريبة (Near Vision): القدرة على رؤية تفاصيل الأجسام ضمن مسافات قريبة (عدة أقدام).

بعض المهن المرتبطة:
- التنشيط الاجتماعي.
- علم النفس بكافة فروعه.
- التربية بكافة فروعها.
- علم الاجتماع.

 
المركز الإسلامي للتوجيه والتعليم العالي Developed by Hadeel.net